جديدة المنزلة
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 العشوائية والتعليم في مصر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Medo007
جديداوى نشيط
avatar

عدد الرسائل : 84
العمر : 26
الموقع : XXMEDOXX2006@YAHOO.COM
العمل/الترفيه : طالب
تاريخ التسجيل : 11/05/2008

مُساهمةموضوع: العشوائية والتعليم في مصر   الإثنين 19 مايو 2008, 2:15 pm

حمادة نصار

بالنظر إلى حالة التعليم في مصر سنجد أنها تحمل نفس الخصائص والسمات التي تمثلها شخصية مصر اليوم من عشوائية وارتجالية وفقر مدقع إلى أدنى درجات التخطيط.. ناهيك عن ما يسمى بالفساد الإداري الذي لا نظير له حتى في أكثر دول العالم الثالث [الترسو] تخلفا ً مثل روندا وبوروندي ولأجل هذا.. فكل محاولات التغيير المبذولة لا تزيد عن كونها خروجا من مستنقع للسقوط في بئر في مسلسل متكرر لا نهاية له... وتلك إفرازات طبيعية للقرارات العشوائية وغير المدروسة التي يقوم بها مبعوثو العناية الإلهية من أصحاب امتياز حق وضع السياسات التعليمية الزمنية الملزمة افعل ولا تفعل.والمتضرر الوحيد في هذه المعادلة الصفرية الناتج هو الطالب الذي يخوض مراحل تعليمية دون أن يدري أنها لا تعد سوى " تجربة " في نظر السادة المسئولين، فإما أن تكلل بالنجاح فتحسب لهم، وإما أن تفشل ويكون الضحية جيل بأسره!!.وحتى لا يكون كلامنا ضربا من التجني والبغي والعدوان على عباقرة الزمان والمكان التي ابتليت بهم أمتنا المنكوبة على كل المحاور والأصعدة نكبة دونها نكبة 67.. نسوق أمثلة هي أوضح من الشمس في ضحاها و القمر إذا تلاها حتى نوضح مدى التضارب والعشوائية والارتجال غير المدروس في قرارات المسئولين عن التعليم في:مصر ستان" الحبيبة !!فخذ هذا القرار العجيب على سبيل المثال.. الذي اتخذ في أواخر الثمانينات من القرن الماضي والذي تضمن إلغاء الصف السادس الابتدائي وقصر المرحلة الابتدائية على خمس سنوات فقط.. وبالفعل تم تنفيذ ذلك القرار دون تأهيل طلبة الصف المنافس (الخامس) ليصبحوا على نفس مستوى طلبة الصف السادس.. ودون تطوير المناهج الخاصة بهم مما جعل النتيجة كارثية بكل المقاييس.. حيث انتقلت أجيال بأكملها إلى المرحلة الإعدادية ولديهم نقص حاد في المعلومات والنمو.. وهو ما أثر بالسلب على المراحل المتتالية من التعليم سواء الثانوي أو الجامعي.وعندما اكتشف المسئولون النتائج المخجلة والمخزية لهذا القرار تم صدور قرار آخر بعودة الصف السادس الابتدائي من جديد..! في حركة بهلوانية عجيبة تشبه ألعاب السيرك.واللافت للنظر أن القاسم المشترك في القرارين.. القرار الأول وهو إلغاء الصف السادس.. والقرار الناسخ له بإعادة الصف السادس مرة أخرى هي الاكلشيهات الممجوجة التي تخرج جاهزة من أفواه جميع المسئولين بلا استثناء وهى، وقد تم هذا بتوجه السيد......!! وتحت رعاية السيد........ وتنفيذا لتوجيهات السيد..........؟.. وهذا بدوره يشير إلى معنى خطير هو أن السياسة التعليمية في مصر متضاربة وغير معنية بالصالح العام.وقد يكون من المفيد هنا أن ننقل رأي أحد المسئولين عن العملية التعليمية وهو للسيد/ مصطفي عابدين مدير عام إدارة شمال الجيزة التعليمية الذي يقول: إن سياسة التعليم جزءً لا يتجزأ من سياسة الدولة، وأن التقدم في مستوى التعليم مرتبط بمدى التقدم الاقتصادي للدولة.. ففي الماضي كانت ميزانية التعليم لا تتناسب مع مواجهة الزيادة السكانية وكان ذلك لضعف الحالة الاقتصادية للدولة.. وهذا ما دفعنا إلى قصر مرحلة التعليم الابتدائي على خمس سنوات فقط وذلك لان إمكانيات الدولة كانت تقتضي ذلك.. أما الآن وفي ظل الرعاية الكبيرة للدولة للتعليم ونظرا لأن الرئيس مبارك جعل قضية التعليم من أولى اهتماماته قامت الحكومة برصد ميزانية مخصصة للتعليم تتعدى 22 مليار جنيه، وهذا المبلغ يفوق ميزانيات كثير من الدول.. وأضاف عابدين أن هذا الاهتمام من قبل القيادة العليا جعلنا نقوم بإنشاء الكثير من المدارس مما ساهم في ظهور مدارس اليوم الكامل، وللعلم أصبحت الآن أكثر من 60% من المدارس فترة واحدة، هذا بجانب التطور المستمر للمناهج وإدخال مستحدثات تعليمية جديدة ..أ . هـ.

وإلى هنا انتهى كلام هذا المسئول الذي يدفعنا إلى القول بأن هذه النوعية من المسئولين إما أنهم يتحدثون عن بلد آخر غير مصر وإما أنهم يقومون بدور " عادل إمام" في مسرحيته الشهيرة " شاهد ما شفش حاجة"..
هذا إن أحسنا بهم الظن وإن كنت لا استبعد أن يكون دورهم هو دور المحلل.. لأن هذا القرار وإن كان يتكأ على أبعاد اقتصادية محضة كما يزعم هذا المسئول إلا أنه في النهاية قرار ارتجالي ينبغي التنويه إلى ذلك لا اللجوء إلى فلسفة التبرير لكل ما يقوم به المسئولون الكبار على طريقة ما يصنعه الشيعة مع أئمتهم بدعوى العصمة.
ذ كيف يكون القرار بإلغاء الصف السادس صواباً.. ويكون القرار بإلغاء هذا القرار صوابا كذلك في نفس الوقت؟! .
أما إذا تركنا هذا المسئول وتبريراته وعدنا إلى بيت القصيد ونحن نتناول بعض الظواهر العشوائية التي لا تمت للتخطيط بصلة في سياسة التعليم في مصر.. فانظر إلى الثانوية العامة مثلا فستجد أنها واحدة من أكبر الأدلة والبراهين على سياسة الارتجال واللاتخطيط التي تتمتع به مؤسساتنا التعليمية في مصر.. فكل وزير تأتي به التغيرات الوزارية في الحكومة القائمة لابد وأن يبرهن للجميع أنه وإن كان الأخير زمانه.. لآت بما لم تأت به الأوائل..!! لابد أن يتغير نظام الثانوية العامة.. ثم ما يلبث أن يعود النظام إلى سابق عهده مع أول تغير وزاري جديد تبشر فيه وسائل الإعلام بقدوم وجه جديد.. وهكذا دواليك دواليك..والعجيب أننا لا نكتشف عقم النظام التعليمي القائم إلا بعد أن يكون ساهم في تدمير جيل بأكمله أو عدة أجيال ولا أراكم الله مكروها في عزيز لديكم!!..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.tagged.com/mypage.html
 
العشوائية والتعليم في مصر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات جديدة المنزلة :: الجديدة أون لاين :: المدرسة-
انتقل الى: