جديدة المنزلة
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 ربيع الاحجار قصيدة فصحى ابراهيم حسان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشاعر ابراهيم حسان
جديداوى متألق


عدد الرسائل : 116
تاريخ التسجيل : 09/12/2008

مُساهمةموضوع: ربيع الاحجار قصيدة فصحى ابراهيم حسان   الجمعة 19 ديسمبر 2008, 1:50 pm

القصيدة حلم شاعر انه تزوج وماتت زوحه وتركت له طفلا وفى نهاية القصيدة افاق على الحقيقة

استمتعوا بها

أرحلت ِعن عمرى بغيرِ رجوعِ*** ***وتركتِ همَّاً فى الفؤادِ ثقيلا

وكأننى ما كِـــــــــــدْتُ اهنأُ بالمنى *** *** حتى غدا هــــــذا الجمالُ قتيلا

وطويتِ لحــــــــناً كان يُشْجِى ليلَنا **** *أملا كوَحىٍ يعــــــزِفُ الترتيلا

وتركتِ لى ذِكراكِ طِـــــــــفلاً مُؤْنِسَا ** ملأ المساءَ مَداِمعــــــَاً وعَوِيلا

خلفَ العذابِ مع الصـــــــــــــغيرِ ازُفُّه *** ويزُفُّنِى خَطْبٌ اراه جَليــــــــلا

امشى يُزَلْزِلُ خُطْوَتى املٌ مضـــى *** ما زال يُوْمِضُ فى الظلامِ جمــــيلا

ووقفتُ انشد حاجتـــــــى فإذا به*** عنى يُهَرْوِلُ ضاحـــــــــــكا ليجولا

فى روضةٍ غنَّاءَ يَعْبقُ ســـــــــحرُها *** قد صاح:فلْنَقْطفْ لها اكلـــــيلا

نهديه فوق القبرِ حيـــــــــن نــزورُها*** لتكونَ ذكرى تـــــــستحيلُ ذُبولا

أنسيتَ !!! كانت تعشقُ الازهـــــارَ *** امى قبل ما ترجو الشموشَ افُولا

فوقفتُ مشْدُوهاً لفـــــِــــطنةِ بُرْعُمٍ*** ما زال فى عيــــــــنى بأمسَ قليلا

وإذا بنا والياسمينُ يضُـــــــــــــمُّنا *** فأرى... غناءً قد اذاب سُـــــــهولا

كالراهبِ الظمأنِ يغلِبهُ الجَــــــــوى ** فتراه قام ورتــَّلَ الانجــــــــــــــــيلا

ويطوف يُسْكِرنا كلحـــــــــــنٍ خالدٍ*** كالناى يُرْسِلُ فى القـــــــوبِ هدِيلا

أصغيتُ..فانتفضَتْ ضلوعىَ فجأةً *** ونظرتُ فانجذب الفــــــــــؤادُ ذهولا

هذا ...هو الماضى يعود بــــسِحره** فأراكِ.... طـــــــــــيراً عائداً لأميلا

حقا امام العينِ انتِ مُجَــــــــدَّدا*** كالبدرِ يأسِرُ أعيُـــــــــــــــناً وعقولا

فتبسَّمَتْ... كالصبحِ يُشْـِـُــرق حاملاً ** للكـــــــــــــــــونِ حُلْمَاً دافئاً مأمولا

قالت: أراكَ نسيتَ اولَ غــــــــــادةٍ*** قد اشـــــــــــعَلَتْ نبضَ الفؤادِ فتِيلا

مُذْ كنتُ فى العشرين نجـماً حالماً ** ياللزمان المـــــــــــــــُرِّ كان عجُولا

اليوم بنتُ الاربعين بدتْ فـــــــــهل*** بالشَّعْرَةِ البـــــــــــــــيضاء بِتَ قتيلا

عشرونَ عاماً والمواجعُ فى دمى* ترجو المزيدَ من الاســــــــــى لتصولا

عشرونَ عاماً فى اشتياقٍ للندى** كالارضِ تاقتْ فى الظــــــــلامِ رسولا

عشرونَ عاماً لا يزال تُذِيبـــــُــنى** ذِكراكَ يا مَن تعشــــــــــــــــقُ التأجيلا

أنسيتَ ايام َالطــــــــفولةِ والهوى** مُذْ جِئتَ لى أهديتَـــــــــــنِى مِنديلا

وهمستَ فى اذُنِـــــى بأروعِ احْرُفٍ** فأذبتَ فيضَ مشـــــــــاعرى ليسيلا

ودنوتَ تغمرنى بأنغامِ الصـِّــــــبا** فى العشقِ غُنَّتْ تســـــــتثيرُ النيلا

وهفتْ تطوِّقُنى عيونُكَ عنـــــدما** رُحْنا نودِّع ُفى الغرامِ اصِيــــــــــــــلا

وطبعتَ فى شَفَتَىَّ اروعَ قُبـْــــلةٍ ** وأراكَ اروعَ.. حين كنــــــــتَ خجولا

ما كنتُ احسب أنَّ يوما نلتــــقى** نبكى هــــــــــــــنا يوم الوداعِ طُلولا

... فأفقتُ من نومى على طيرٍ شدا* وبحثــــــــــــتُ عنكِ مهرولا مذهولا

وضممتُ صورتَكِ التى ما فارقتْ** قلبى وعاشـــــــــــتْ فى رُبَاه الاُولى
ــ
ونسيتُ انكِ فى دمائى لُجَةً ** تسرى نســــــــــــيماً بالحنينِ عليلا

وظننتُ يوما انَّ حُبَّكِ زائــــــلٌ** فعشقتُ غــــــــيرّكِ... ما وجدتُ بديلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أحمد سليمان الحواوشي
جديداوى نشيط


عدد الرسائل : 95
العمر : 22
الموقع : WWW.MY EGE.COM
تاريخ التسجيل : 07/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: ربيع الاحجار قصيدة فصحى ابراهيم حسان   السبت 20 ديسمبر 2008, 10:32 am

والله قصيدة جميلة ومميزة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الشاعر ابراهيم حسان
جديداوى متألق


عدد الرسائل : 116
تاريخ التسجيل : 09/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: ربيع الاحجار قصيدة فصحى ابراهيم حسان   السبت 20 ديسمبر 2008, 12:07 pm

اشكرك يا استاذ احمد على رأيك الذى كم اسعدنى
وانتظر المعارك الادبية التى يشعلها النقاد كماحدث فى القصيدة الاولى
فقد استفدتكثيرا

اخوك فى الله
ابراهيمحسان
السعودية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد الامام
جديداوى


عدد الرسائل : 7
تاريخ التسجيل : 16/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: ربيع الاحجار قصيدة فصحى ابراهيم حسان   الأربعاء 24 ديسمبر 2008, 11:54 pm

القصيدة جيدةوللشاعر جزيل الشكر فهو مرهف الحس رقيق الاسلوب عذب الكلمات وان كان الموضوع مقتبسا من قصيدة لشاعر عباسى يرثى زوجته التى ماتت وتركت طفلا رضيعافيقول:
ألا من رأى الطفل المفارق أمه بعيد الكرى عيناه تبتدران
[ولكن الشاعر العباسى أشد حرارة ولوعة فقد جعل بكاء الطفل مستمرا أما شاعرنا فقد جعله فى المساء فقط وكأنه وجد فى النهار عوضا عن الأم مما يخفف من اللوعة ويحد من العاطفةu][/u]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الشاعر ابراهيم حسان
جديداوى متألق


عدد الرسائل : 116
تاريخ التسجيل : 09/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: ربيع الاحجار قصيدة فصحى ابراهيم حسان   الأحد 28 ديسمبر 2008, 8:31 am

اشكرك اخى محمد على التعقيب
ولكن مواضيع الشعر مفتوحة لجميع الشعراء والا
فلماذا قال عنترة فى مستهل معلقتة الشهيرة
هل غادر الشعراء من متردم ام هل عرفت الدار بعد توهم

المواضيع متشابهة ولكن التناول هو الجديد والفكرة التى يتبناها الشاعر و التى تعطى رونق لقصيدته


اما بكاء الطفل فى قصيدتى فقد يحالفك الصواب فى جل رايك ولكن
فى النهار يجد الطفل الكثير من الامور التى تجعله يتناسى حنان الام
كلعبه فى الشارع مع اقرانه
او زيارنه لاقربائه
اما فى الليل وما يدريك ما الليل من محطات الهموم وتزاحم الاحزان فى القلوب

هنا لا عوض عن الام
فى ظلمات الليل
فى ليالى الشتاء الباردة التى يفتقد فيها الدفء الحقيقى

هذا ما قصدته
وفى النهاية
يظل كل منا رايه صوابا

اشكرك
ابراهيم حسان
السعودية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إبراهيم سعدة
جديداوى مخلص


عدد الرسائل : 640
العمر : 31
الموقع : http://hema9090.is-the-boss.com
تاريخ التسجيل : 12/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: ربيع الاحجار قصيدة فصحى ابراهيم حسان   الأربعاء 31 ديسمبر 2008, 11:26 pm

الشاعر المُلهَم إبراهيم حسان

أعتقد أنك قد أُعطيت موهبة الشعر وتوظيف الكلمات بماقد يخدم

شعورك أولا ومن ثم التأثير في نفس المستمع وصرفه إلي ماتريده

من أحاسيس عشتها وتريد إشراكه بها .

المهم لك رؤيتك الخاصة فيما تكتب ولنا رأينا علي ماتكتب

وليس المغزي من أي تعليق إثبات ضعف في نقطة معينه أو تغيير

شيء مما يُكتب بل هو الوصول لرؤية واضحة جلية للنص المكتوب

بما يتناسب وثقافة كل فرد ومدي استجابة مشاعرة ووقع تأثيرها عليه

والقصيدة كما يتبادر لأي شخص يقرأ تعبر عن حالة خاصة من الفراق

واعجبني جداً الأستفهام في أول القصيدة وكأنك ماتصدق ما حدث

فأتاح لك الاستفها فرصة كبيرة حتي البيت السابع الذي فيه

فى روضةٍ غنَّاءَ يَعْبقُ ســـــــــحرُها.

لوصف شعور الاستغراب وعدم التصديق حيث كل من يقرأ مجموعة

الأبيات يظل الاستفام عالقاً في رأسه

ثم أتيت إلي البيت الذي يقول

فأفقتُ من نومى على طيرٍ شدا* وبحثــــــــــــتُ عنكِ مهرولا مذهولا

أجبت علي الاستفهام السابق ولكن كما أري ليست ذات تأثير يجذب

السامع كيف تفيق علي شدا الطير بما يوحي هذا الشدى من

الاطمئنان والسكينه التي تمنح الاستقرار وليس الهروله والدهشة

قد يقول أي قاريء أن شاعرنا لم يكن مصدقا ماجري إذا فليس الشدي

هو المناسب هنا.

وإن كنت متفقاً مع أ\محمد الإمام مع ما ذهب إليه من تخصيصك الليل فقط للبكاء

وترك النهار عوضاً عنه في النسيان لما حدث.

هذا ما أراه وفي النهاية مشكور علي القصيدة ونتمني المزيد

أخوك في الله إبراهيم سعدة.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الشاعر ابراهيم حسان
جديداوى متألق


عدد الرسائل : 116
تاريخ التسجيل : 09/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: ربيع الاحجار قصيدة فصحى ابراهيم حسان   الخميس 01 يناير 2009, 1:42 am

اشكرك على الاهتمام والتعقيب
لك الحق فيما ذهبت اليه سا اخى الحبيب
ولكن استيقاظ الشاعر على الشدو هو انه كان فى الم وحسرة واستيقاظه
على صوت العصافير والطيور وهذا امر طبيعى
فكثير منا يستيقظ على صوت البلابل والعصافير فى الصباح
والطير هنا مشاركة عناصر الطبيعة للشاعر

على العموم
كما قلت سالفا
يظل العمل الادبى عملا يلمع ويعطى لكل قارئ معنى ورونق
و
لنكون كلنا على حق

اخوك ابراهيم حسان
السعودية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ربيع الاحجار قصيدة فصحى ابراهيم حسان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات جديدة المنزلة :: المنتديات الثقافية :: المنتدى الأدبى-
انتقل الى: